"الإمارات للفضاء" تشارك في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019

Jan 14, 2019 | DEFENCE21 Magazine

/versions/webmail/15.4.8-RC/images/blank.gif

 

لتسليط الضوء على الدور الهام لاستكشاف الفضاء في تطوير وتعزيز الاستدامة

"الإمارات للفضاء" تشارك في فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019

"الفضاء" أبرز محاور أسبوع أبوظبي للاستدامة لهذا العام

14 يناير 2019، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن مشاركتها في فعاليات "أسبوع أبوظبي للاستدامة "2019، والذي تنظمه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 12 إلى 19 يناير الجاري.

 

وينعقد هذا التجمع الأكبر في مجال الاستدامة على مستوى الشرق الأوسط تحت شعار "تقارب القطاعات: تسريع وتيرة التنمية المستدامة"، ويشكل استكشاف الفضاء الخارجي أحد أبرز محاور أسبوع أبوظبي للاستدامة لهذا العام، حيث ستسلط الوكالة من خلال الضوء على الدور الهام لاستكشاف الفضاء والعلوم والأبحاث والتكنولوجيا الفضائية في تطوير وتعزيز الاستدامة حول العالم.

 

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء: "يعكس اختيار استكشاف الفضاء ضمن أهم المحاور التي سيتناولها أسبوع أبوظبي للاستدامة هذا العام، الدور الحيوي الذي يلعبه قطاع الفضاء، إلى جانب البحوث والتقنيات المرتبطة به، في توفير فرص جديدة تساهم في تحفيز ودفع عملية التنمية المستدامة حول العالم".

 

وأضاف معاليه: "إن الجهود المشتركة لوكالة الإمارات للفضاء مع المدارس والجامعات على مستوى الدولة، إلى جانب المبادرات التعليمية الهادفة، تساهم في تشجيع أجيال المستقبل على الاهتمام باستكشاف الفضاء ومواضيع الاستدامة، بما ينسجم مع الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، والتي تؤمن بالدور الكبير الذي تلعبه علوم الفضاء وتقنياته في تحقيق الاستدامة على الكوكب".

 

وأشار معاليه إلى أنه "في ظل ازدياد الوعي بالآثار البيئية للأنشطة البشرية، فإن إحدى الطرق لتحقيق الاستدامة والحفاظ على الكوكب تكمن في تشجيع الشباب على الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتسهيل دخولهم إلى قطاع الفضاء والعمل فيه بالمستقبل". 

 

من جانبه، قال سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: "تأتي مشاركتنا في أسبوع أبوظبي للاستدامة هذا العام تأكيداً على التزامنا بضمان مستقبل أفضل للجميع، حيث نؤمن بأن التعاون مع مختلف المؤسسات والخبراء في شتى المجالات حول العالم يلعب دوراً في غاية الأهمية لتطوير الحلول المبتكرة، والتي تمكننا من تجاوز التحديات التي يواجهها عالمنا على صعيد الاستدامة".

 

والجدير بالذكر أن استكشاف الفضاء قدّم مساهمات هامة للبشرية، في إطار جهود تعزيز التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة، وذلك من خلال تقنيات الاستشعار عن بعد، واستخدام الأقمار الصناعية لمراقبة حالة الأرض، وأنظمة التموضع العالمية، وتقنيات ترشيد استهلاك الماء والطعام وإعادة التدوير. وفي هذا السياق تدعم وكالة الإمارات للفضاء خططاً قصيرة وطويلة الأمد لاستكشاف المريخ والفضاء، مما يساهم في ضمان استدامة الكوكب.

 

ويعتبر أسبوع أبوظبي للاستدامة، أحد أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم، ويهدف إلى تعزيز الفهم لأبرز التوجهات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي تسهم في تشكيل العالم اليوم. و يجمع الأسبوع تحت مظلته مزيجاً فريداً من صانعي القرار وخبراء القطاعات ورواد التكنولوجيا وقادة المستقبل في مجال الاستدامة. ويوفر الأسبوع منصة تتيح للمشاركين التعرف على التطورات التي تطرأ على القطاعات وكيفية تكيفها معها، فضلاً عن المساهمة في تحفيز ودفع عملية التنمية المستدامة في العالم

Back

Related Articles